أهمية وجود جهاز اشراف هندسي لإستلام الأعمال

225

أهمية وجود جهاز اشراف هندسي لإستلام الأعمال

يعتبر الإشراف الهندسي واحدة من مراحل انشاء المبنى، والتي لا يكتمل المشروع بشكل صحيح إلا بها؛ لأهميتها الكبيرة في تفادي الاخطاء الشائعة، وقل الجودة في العمل أو لبعض ممارسات العمالة داخل موقع المشروع، والتي لانستطيع تجنبها إلا بوجود جهاز إشراف هندسي قادر على تنفيذها بالشكل الصحيح واللازم.

 

.jpg - أهمية وجود جهاز اشراف هندسي لإستلام الأعمال

ما هو الإشراف الهندسي؟

هي عملية إدارة ومتابعة العمل والأعمال، واستلامها في المشروع بهدف الوصول الى الأمان، وتنفيذ المطلوب بشكل صحيح في النهاية، ويكون ذلك بتنفيذ المشروع ضمن المواصفات والمقاييس والضوابط الفنية المحددة، وبشكل يتناسب ويتطابق مع الشروط والبنود الموضوعة في العقد الخاص بالمشروع المراد بناؤه.

السمات الرئيسية لجهاز الإشراف الهندسي

يجب على جهاز الإشراف الهندسي أن يكون ذات قناعات ثابتة ومستقرة في الإشراف، ومأخوذة من المراجع والمصادر الصحيحة لضمان أن يكون العمل خالياً من الأخطاء، وأن يكونوا ذا طابع قوي وشخصيات قيادية منضبطة، وأن تكون توجيهاتهم في تحريك فريق العمل ذات قيمة ومنفعة، ويتم تنفيذها بالشكل المطلوب لإتمام المهمة، بالإضافة الى السمة الأهم وهي تنفيذ البنود الخاصة بالمشروع، والتعامل بشكل سلس وايجابي وبشكل مريح مع أي اقتراح أو تعديل أو شكوى على المشروع من قبل العناصر المشتركين فيه وهم: المقاول التنفيذي، العمال، والمالك صاحب المشروع.

ما أهمية وجود جهاز اشراف هندسي لإستلام الأعمال؟

يعد وجود جهاز الإشراف الهندسي خلال استلام أعمال المشروع ذات أهمية كبيرة لما تحققه من توازن داخلي كبير على مستوى العمل نلخصه بما يلي:

١ – تدقيق المخططات المعمارية والإنشائية ، وتأكيد خلوها من الأخطاء قبل تسليمها إلى المقاول للبدء في تنفيذ الأعمال ، ثم التأكد منها عند استلامها على أرض الواقع بشكل دوري حتى انتهاء المشروع.

٢ – التركيز على نوعية التربة في الموقع، ورؤية اذا كانت التصاميم والدراسات واختبارات التربة تتطابق مع التربة الموجودة، والتأكد منها بعد عملي الحفر؛ لأن التربة الموجودة على سطح الأرض قد تختلف في خصائصها عن التربة الموجودة في باطن الأرض.

٣ – تجنب الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها العمال أثناء العمل في الموقع، مثل الخطأ في التسليح وحساب الكميات للمواد والتأسيس وغيرها الكثير، ثم إزالة أي أعمال مخالفة في حال استدعى الأمر ذلك، واعادة عملها مرة أخرى.

٤ – متابعة المقاول التنفيذي والتشييك على أعماله اليومية وعند الإنتهاء الكلّي من المشروع، و تجميع التقارير اليومية للأعمال التي تم تنفيذها متبوعة بالفواتير والمعاملات التي تم اصدارها، ثم التأكد من مطابقة الأعمال التي تم تنفيذها للمواصفات والمقاييس المنصوص عليها في بنود العقد بشكل صحيح وبدون أخطاء.

٥ – تنفيذ الأعمال الموكلة الى طاقم الإشراف بشكل سريع ومنسق وبدون تأخير، ووفق جداول زمنية محددة يتم وضعها من قبل الجهة المشرفة عن ذلك، لضمان تسليم العمل الى المالك في الوقت المطلوب.

٦ – صرف المستحقات والمقدرات المالية التي تخص المهندس المقاول والعمال وجميع القائمين على المشروع حسب البنود المتفق عليها في العقد عند الإنتهاء بشكل كامل من المشروع وتسليمه للمالك.

 

ختاماً

وتبقى النقطة الاهم في أهمية عمل جهاز الإشراف الهندسي، هي متابعة وتسيير وتنفيذ كل أعمال المشروع في المخططات الهندسية بشكل مطابق لها في أرض الواقع، ويتطلب ذلك العمل بمسؤولية كبيرة وعدم الإستهتار بأي مشكلة داخل الموقع، أو الإستخفاف بتنفيذ   أي بند موضوع داخل صيغة العقد للمشروع، وهذا يحتاج لصدق واخلاص وأمانة في العمل لكي يكون العمل المطلوب منجزاً بشكل صحيح وتام في النهاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.